الأخبار العاجلة:
لافروف : كنا مقتنعين أن تنفيذ الاتفاقيات النووية مع إيران يعزز الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وغير مجد ايقافها من أي طرف لافروف : كنا مقتنعين أن تنفيذ الاتفاقيات النووية مع إيران يعزز الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وغير مجد ايقافها من أي طرف لافروف : يحاول الإعلام الغربي أن يحمل الحكومة السورية ما يحدث من خروقات يقوم بها الإرهابيون في إدلب و الغوطة الشرقية وهذا أمر دأبت عليه تلك الوسائل لافروف : يحاول الإعلام الغربي أن يحمل الحكومة السورية ما يحدث من خروقات يقوم بها الإرهابيون في إدلب و الغوطة الشرقية وهذا أمر دأبت عليه تلك الوسائل لافروف : العالم يتغيرو الولايات المتحدة و الغرب باتوا بعيدين عن أن يكونوا أساسا للنمو العالمي لذلك يهددون ويعاقبون لافروف : العالم يتغيرو الولايات المتحدة و الغرب باتوا بعيدين عن أن يكونوا أساسا للنمو العالمي لذلك يهددون ويعاقبون لافروف في مؤتمر صحفي: سعي واشنطن لنشر أسلحة في الفضاء سيخلق أزمة كبيرةوجديدة للأمن الدولي لافروف في مؤتمر صحفي: سعي واشنطن لنشر أسلحة في الفضاء سيخلق أزمة كبيرةوجديدة للأمن الدولي لافروف : روسيا و الصين لديهم مبادرة للانتقال إلى تسوية سياسية في شبه الجزية الكورية لافروف : روسيا و الصين لديهم مبادرة للانتقال إلى تسوية سياسية في شبه الجزية الكورية لافروف : عدم ايجاد حل للقضية الفلسطينية سيؤزم الوضع في المنطقة العربية و العالم لافروف : عدم ايجاد حل للقضية الفلسطينية سيؤزم الوضع في المنطقة العربية و العالم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي: سنستمر في جهود مكافحة الإرهاب في سورية بالتوازي مع التحضير لعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي: سنستمر في جهود مكافحة الإرهاب في سورية بالتوازي مع التحضير لعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي الإعلام الحربي: الجيش وحلفاؤه يتابعون عملياتهم في ريف حلب الجنوبي الشرقي ويسيطرون على "تل أحمر ، مزرعة ، تل الشيح، قلعة الشيخ، أم عامود، حانوتة، مكتبة، تل حواصيد، ابعد ، شويحة اللهب، تل الضمان" غرب خناصر بعد مواجهات مع "النصرة" والفصائل المرتبطة معها الإعلام الحربي: الجيش وحلفاؤه يتابعون عملياتهم في ريف حلب الجنوبي الشرقي ويسيطرون على إصابة 3 أطفال جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات إرهابيي “النصرة” بريف القنيطرة إصابة 3 أطفال جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات إرهابيي “النصرة” بريف القنيطرة الإعلام الحربي: الجيش والحلفاء على وشك حصار المسلحين في جيب تقدر مساحته بـ 1200 كلم يمتد من جنوب شرق خناصر بريف حلب إلى غرب سنجار بريف إدلب وصولا إلى السعن بريف حماة. الإعلام الحربي: الجيش والحلفاء على وشك حصار المسلحين في جيب تقدر مساحته بـ 1200 كلم يمتد من جنوب شرق خناصر بريف حلب إلى غرب سنجار بريف إدلب وصولا إلى السعن بريف حماة.

محلي
حجم الخط A A A
المشروع الوطني للإصلاح الإداري في مؤتمر تنظمه الجمعية البريطانية السورية
المشروع الوطني للإصلاح الإداري في مؤتمر تنظمه الجمعية البريطانية السورية

بمشاركة عدد من الخبراء والمختصين بدأت على مدرج جامعة دمشق أعمال مؤتمر “المشروع الوطني للإصلاح الإداري.. مقومات النجاح في سورية ما بعد الحرب” الذي تنظمه الجمعية البريطانية السورية التي يترأسها الدكتور فواز الأخرس.

ويناقش المؤتمر على مدى يومين أهداف المشروع الوطني للإصلاح الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الأسد ومتطلبات نجاحه من موارد وخبرات ومهارات وكيفية الوصول إليها والاستفادة منها ودور المشروع في تحسين أداء الأجهزة المالية والقضائية ودور التقانة المعلوماتية في المشروع وآليات إصلاح الكوادر الإدارية والحفاظ على الهوية الثقافية للمجتمع السوري وحمايتها وتحقيق العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص والوصول إلى معايير التوظيف وقضايا أخرى تهم المجتمع السوري وتحقق التنمية المتكاملة بين جميع القطاعات سواء التعليم والزراعة والإعلام وغيرها.

وتضمن اليوم الأول جلستين حواريتين ركز فيهما المشاركون على أهمية المشروع الوطني للإصلاح باعتباره خطة طموحة لتطوير بناء المؤسسات الحكومية وإعادة هيكلتها بشكل يسهم في تطوير خدماتها وإنتاجها وإرساء القواعد اللازمة للتنمية الإدارية وفق تقييم واضح ودقيق للواقع واعتماداً على برامج عمل تنفيذية واضحة وقابلة للتطبيق.

وناقش المشاركون العديد من المواضيع والعناوين المتعلقة بمشروع الإصلاح الإداري ومتطلبات نجاحه من موارد وخبرات ومهارات وركزت المداخلات على تفعيل دور الرقابة والقضاء والإعلام والرأي العام ومؤسسات المجتمع المدني وإعادة هيكلة أجهزة القطاع العام لمنع التداخل في عملها وكذلك مراجعة العديد من القوانين وتطوير النظام التعليمي.

وأوضح المتحدثون أهمية الاستثمار في العنصر البشري الذي يشكل الحلقة الأهم في عملية التنمية الإدارية والاستفادة من الخبرات والكفاءات واستثمارها وإدارة الموارد البشرية بالشكل الأمثل في عملية البناء والقيام بمشروع الإصلاح الإداري من خلال عمليات انتقاء صحيحة ورفع كفاءة الكوادر البشرية وتأهيلها.

ولفت المشاركون إلى ضرورة إحداث تغيير يشمل الهيكليات والأنظمة وصولا إلى تغيير طرق التفكير وتطوير الأداء بشكل مستمر والتقييم المتواصل لأداء العاملين على جميع المستويات واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تحسين أداء الوزارات مع التركيز على دور الشباب في مرحلة ما بعد الحرب والاعتماد على الكفاءات وإيجاد إحصاء حقيقي ودقيق قبل البدء بأي إصلاح إداري ومعالجة التداعيات التي أسفرت عنها الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية منذ سبع سنوات على مختلف الصعد.

ودعا المتحدثون إلى معرفة المشكلات والتحديات وتحليل أسبابها واتخاذ القرارات المناسبة لمواجهتها وحلها معربين عن أملهم في أن يشكل المؤتمر فرصة لدعم المشروع بالأفكار والرؤى القابلة للتطبيق.

ويشارك في المؤتمر عدد من الخبراء والمختصين والمسؤولين التنفيذيين وأساتذة الجامعة وأعضاء مجلس الشعب.




أترك تعليق

2016 الحقوق محفوظة للمركز الإخباري السوري©
© All Rights Reserved. Syrian News Center 2016